من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

الخميس، 4 أبريل، 2013

يا سارقاً ماءَ المُقَلْ

 

 

 

oPp95185

 

 

 

 

يا سارقاً ماءَ المُقَلْ

ألا رحمتَ مُعْتَقل

أسرتهُ بنظرةٍ

فباتَ دونما عقل

نديمهً النجم وإن

لاح الصباحُ أو أفِل

تضمَّهُ قصاصةٌ

تزينُها بعضُ القبل

وبسمةٌ يحفُّها

زهر الخزامى والنفَل

وألف وهمٍ صغتهُ

لأستريحَ من طفل

تركتهُ في أضلعي

ما بين يأسٍ وأمل

فجُدْ بوصلٍ إنهُ

من خمرةِ الصبرِ ثمل

وإن أردتَ قتلهُ

إن لم يكنْ بعدُ قتِل

زد التنائي ليلةً

فهل تراهُ يَحتمِل ..؟

رفقاً بقلبي إنَّهُ

بقيدكَ العفِّ عُقِل

قد كانَ بين أضلعي

فحلَّ فيكَ وانتقل

وها أنا كما ترى

أجيبهُ إذا سأل

بقصيدةٍ كتبتها

ما بينَ شوقٍ وغزل

أقول في مطلعها

يا سارقاً ماءَ المُقل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق