من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

ما الليل إن ضاقت بهِ العشاقُ

 

 

hdith_al-gmeh

 

الليلُ خلُّ المغرمين أنيسهم

إن زادَ شوقٌ أو أطلَّ فراقُ

ليلٌ بلا سهدٍ يموت وينتهي

ما الليل إن ضاقت بهِ العشاقُ

هو النديم لمن يكابده الجوى

والدمع فوق سفوحهِ رقراقُ

وهو الوفي فلا يبوحُ بسرِّه

للهِ كم أفضى لهُ مشتاقُ

وأنا ككل المغرمين يثيرني

ليلٌ تضجُّ بصمتهِ الأشواقُ

فأسطِّر الآهات شعراً حانياً

له في قلوبِ العاشقينَ مذاقُ

وأقاسمُ الرقَّ الحزين مواجعاً

وهُنت بشدةِ وطئها الأعماقُ

أيلامُ من كانَ القصيدُ أنيسهُ

ونديمهُ في ليلهِ أوراقُ

إن باحَ همَّاً عاث في خلجاتهِ

ما كلُّ همٍّ في القلوبِ يُطاقُ

أو ناحَ فوق السطر من طول الجوى

ومدادهُ جادت بهِ الأحداقُ

هيهات أن يخفِ الفؤادَ عذابهُ

ونحيبهُ ضاقت بهِ الآفاقُ

هناك تعليقان (2):